ar

حماية البيئة والنظافة داخل الاقامات الجامعية

من خلال حملة للتشجير والتنظيف

الطلبة والعمال يساهمون في حماية البيئة والنظافة داخل الإقامات الجامعية بمستغانم

ساهم صبيحة الخميس بمستغانم عدد من الطلبة، العمال، الموظفين والإطارات بالإقامات الجامعية الموزعة على تراب الولاية في غرس شجيرات وتنظيف المحيط البيئي للأحياء الجامعية سيما المساحات الخضراء. المبادرة هذه التي نظمتها مصالح مديرية الخدمات الجامعية بالولاية في انتظار أن تعمم عبر كليات الجامعية باعتبار أنها تحت إشراف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتنسيق مع الديوان الوطني للخدمات الجامعية وباتفاقية مع المنظمة الوطنية لرعاية البيئة والتبادل السياحي لولاية الجلفة، التي تنشط في هذا المجال مع العديد من القطاعات والهيئات.
العينة من الإقامة الجامعية التي حملت مؤخرا اسم الرئيس الراحل هواري بومدين أين انطلقت حملة التنظيف في حدود الساعة العاشرة بمعية مدير الإقامة والإطارات والموظفين والعمال وكذا الطلبة الذين تمكنوا من غرس حوالي 50 شجيرة وكلهم على دراية بالغاية من وراء هذه المبادرة التي تتمثل في حماية البيئة والحفاظ على المساحات الخضراء مع تعزيزها بثروة نباتية إضافية من شأنها أن تبقي على الطابع الجمالي لهذه الأحياء الجامعية.
وهو الامر الذي انطبق على باقي الإقامات الجامعية بالولاية على غرار أيضا الإقامة الجامعية 1000 سرير القطب الصحي للذكور، الدكتور بلعربي عبد القادر للبنات، المجدوب للذكور، بوعيسي محمد للبنات، بن يحيى بلقاسم للذكور، شمومة للبنات وكما تم الذكر أعلاه الإقامة الجامعية هواري بومدين للبنات 2200 سابقا.